GoogleAnalitycsScript UA-85227332-1
 
 
هل تمتلك حساب تداول؟ تسجيل الدخول

مؤشرات الأسهم في السعوديه ارتفعت عند نهاية جلسة اليوم؛ المؤشر العام السعودي صعد نحو 0.79%

Investing.com – الأسهم في السعوديه تغلق مرتفعة في نهاية تداولات يوم الخميس، حيث صحبت المؤشرات للأعلى، وقد سُجلت مكاسب في قطاعات الخدمات المالية، الزراعة والصناعات الغذائية والتجزئة.

عند نهاية التداولات في الرياض، المؤشر العام السعودي زاد بنسبة 0.79%، ووصل الى خلال 3 سنوات أعلى مستوى قياسي له.

من بين الأسهم القيادية اليوم في المؤشر العام السعودي برز سهم شركة الاحساء للتنمية (SE:2140)، الذي ارتفعت قيمته 2.85% أو 0.30 نقطة وبلغ سعره 10.82 عند الإغلاق. في المقابل، سهم دور للضيافة (SE:4010) واصل ارتفاعه عند 2.39% أو 0.48 نقطة وأغلق عند سعر 20.58، في حين سهم بنك الرياض (SE:1010) زاد 2.23% أو 0.52 نقطة بسعر 23.86 عند نهاية الجلسة.

أما بالنسبة للاداء الاضعف في نهاية تعاملات اليوم، فقد أغلق سهم شركة الخضري للمقاولات (SE:1330) منخفضا عند 2.93% أو 0.19 نقطة وتداول عند مستويات 6.30 عند الاغلاق. سهم شركة اميانتيت العربية السعودية (SE:2160) تراجع بمقدار 2.41% أو 0.16 نقطة عند سعر 6.47، أما سهم أمانة للتأمين (SE:8310) أغلق على هبوط عند 2.25% أو 0.34 نقطة بسعر 14.80.

عدد الأسهم الأكثر انخفاضاً تجاوز عدد الأسهم التي أغلقت على ارتفاع بالتداول في السوق المالية السعودية مع 92 مقابل 78، في حين 16 بقي دون تغيير.

هبطت العقود الآجلة على عقود نفط خام WTI الآجلة تسليم شهر مايو 0.13% أو 0.08 وأغلقت عند سعر $60.15 للبرميل. وبالنسبة لتداول السلع الأخرى، هبط عقود نفط برنت تسليم شهر مايو 0.16% أو 0.11 ووصل الى سعر $68.39 للبرميل، وأما عقد شهر ابريل فيما يخص عقود الذهب قد سجل ارتفاعا بنسبة 1.08% أو 14.00 نقطة، وأغلق بسعر $1315.70 للأونصة.

زوج EUR/SAR خسر 0.21% وتداول عند مستويات 4.2702، أما زوج USD/SAR فقد واصل ارتفاعه نحو 0.00% ووصل الى مستويات 3.7502.

عقود مؤشر الدولار تداول على ارتفاع بنسبة 0.49% عند مستوى 95.667.

اقرأ المزيد

مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي يرتد في مارس

Investing.com - أشارت دراسة استقصائية مراقبة عن كثب للتصنيع الأمريكي إلى انتعاش في الأشهر المقبلة يوم الخميس، حيث ارتفعت وتيرة الطلبات الجديدة وضعفت أسعار المدخلات.

قال بنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا أن مؤشر التصنيع ارتفع في مارس، ليصل إلى 13.7 من -4.1 في فبراير، وهو أدنى مستوى له منذ عامين ونصف.

كان إجماع التوقعات لقراءة 4.6. أي قراءة أعلى من الصفر تشير إلى تحسن الظروف وتشير القراءة أدناه إلى تدهورها.

وأشار التقرير إلى أن "معظم مؤشرات الاستطلاع للظروف المستقبلية ظلت معتدلة، لكن الشركات ظلت متفائلة بشكل عام بشأن النمو خلال الأشهر الستة المقبلة".

فيما يتعلق بالنشاط المستقبلي في القطاع، ارتفعت الطلبيات الجديدة إلى 1.9 في مارس، بينما كان مؤشر التوظيف عند 9.6 من قراءة الشهر الماضي عند 14.5، مما يشير إلى تباطؤ وتيرة التوظيف.

وفي الوقت نفسه، انخفض مؤشر الأسعار المدفوعة إلى 19.7 هذا الشهر من 21.8.

تأتي الأخبار بعد يوم من تخلي بنك الاحتياطي الفيدرالي فعليًا عن خطته لرفع أسعار الفائدة هذا العام بعد أن أظهرت البيانات الاقتصادية تباطؤًا واسعًا في الاقتصاد في الشهرين الأولين.

اقرأ المزيد

بنك إنجلترا يترك أسعار الفائدة دون تغيير حيث تطلب ماي تمديد لمهلة البريكست

Investing.com - ترك بنك إنجلترا سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير كما هو متوقع، حيث صوّتت لجنته لوضع السياسات بالإجماع ضد تغيير السياسة النقدية حيث تتصارع المملكة المتحدة محول كيفية وموعد ترك الاتحاد الأوروبي.

في حين تستمر العديد من بيانات المملكة المتحدة في إظهار علامات القوة، يظل البنك مترددًا في رفع أسعار الفائدة بينما لا يزال خطر خروج بريطانيا المضطرب من الاتحاد الأوروبي. ستطلب رئيسة الوزراء تيريزا ماي تمديد خطط المملكة المتحدة لمدة ثلاثة أشهر لمغادرة الاتحاد الأوروبي في قمة الاتحاد الأوروبي اليوم، لكن سننظر لنعرف ما إذا كان الاتحاد الأوروبي سيمنح التمديد أم لا.

قال البنك في بيانه "ستظل التوقعات الاقتصادية تعتمد إلى حد كبير على طبيعة وتوقيت الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، وعلى وجه الخصوص: الترتيبات التجارية الجديدة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة؛ وما إذا كان الانتقال إليها مفاجئًا أم سلسًا؛ وكيفية استجابة الأسر والشركات والأسواق المالية".

بالنظر إلى حالة عدم اليقين في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أشار البنك إلى وجود تحيز مستمر لتشديد السياسة "بوتيرة تدريجية وفي نطاق محدود"، مع الاعتراف بأن رده على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "يمكن أن يكون في أي من الاتجاهين".

أظهرت البيانات الحديثة أن التضخم لا يزال أقل من المعدل المستهدف لبنك إنجلترا، على الرغم من أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع بشكل غير متوقع في فبراير إلى 1.9٪.

كما أظهرت مبيعات التجزئة التي صدرت في وقت سابق يوم الخميس تقدمًا مفاجئًا في فبراير.

أظهرت بيانات الوظائف في المملكة المتحدة التي صدرت في وقت سابق من هذا الأسبوع أن خلق فرص العمل كان في أعلى مستوياته منذ عام 2015 في يناير. أكدت البيانات أيضًا أن الأجور ارتفعت بأسرع وتيرة لها منذ الأزمة المالية.

اقرأ المزيد

باول: التوقعات تشير إلى ارتفاع خطر الركود في العام الجاري

investing.com - صرح رئيس مجلس المحافظين للنظام الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، أمس أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت قبل أن يحتاج البنك المركزي إلى تعديل سياساته النقدية. جاءت هذه التعليقات بعد أن كشف باول وجهة نظر متشائمة توقعت زيادة أسعار الفائدة في المستقبل مع إعلان التشديد الكمي سيتنهي في سبتمبر المقبل، وهو أبكر مما كان يعتقد.

وكان باول حريصا على عدم الحديث عن الإقتصاد الأمريكي، بعد أن تلقى السوق بيان محافظ البنك المركزي الأوروبي المتشائم بشكل سلبي للغاية. وبالنظر إلى مؤشرات الركود المختلفة، والتي يصدرها مجلس الاحتياطي الفيدرالي، يبدو أن تصريحات باول تنبع من الدلائل على وجود مشكلة إقتصادية في المستقبل وليس أمام ضغوط الأسواق المالية كما يزعم الكثيرون.

ومن ضمن هذه المؤشرات، انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي لمؤشر بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا إلى أقل مستوى له منذ خمس سنوات، ونتائج مقياس احتمالات الركود للبنك الاحتياطي الفيدرالي والتي أشارت إلى ارتفاع خطر الركود في غضون الإثني عشر شهرا المقبلين.

أما بالنسبة للملكة المتحدة، فهي تشهد مزيجا من أفضل وأسوأ أوقاتها تحت إدراة رئيس الوزراء، تيريزا ماي. إذ أعلنت ماي مسبقا نوايها عن الخروج من الاتحاد الأوروبي، وطالبت مؤخرا الاتحاد بتمديد ثلاثة أشهر لعملية المادة 50 والتي تسمح بخروج بريطانيا من الاتحاد. مما يستبعد حدوث أي استفتاء آخر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأي محاولة للتفاوض على صفقة مختلفة، واتخذت ماي هذه الخطوة استجابة لاعتراضات الوزراء الذين عقدوا العزم على مغادرة الاتحاد.

ومن جانبه، يعتزم الاتحاد الأوروبي الضغط على بريطانيا، ولن يسمح لها بأي تأخير آخر بعد انقضاء الثلاثة أشهر. وفي حالة لم يصوت النواب على صفقة ماي فلن يكون أمامهم خيار آخر سوى الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة على الإطلاق وهو ما لا يريده أغلبية النواب، لذا فمن المتوقع أن يكون التصويت لصالح ماي. كما قرر زعماء الاتحاد الأوروبي أنهم مستعدين لخروج بريطانيا من الاتحاد بدون صفقة ويمكنهم التعامل مع العواقب، والمخاطرة بالتخلي عن الاحتمال الضئيل بأن تقرر بريطانيا استمرار تواجدها في الاتحاد.

اقرأ المزيد

تعرف على العوامل التي ساعدت على توقف ارتفاع أسعار الذهب خلال الفترة الحالية؟

Investing.com - تراجع سعر المعدن النفيس الذهب خلال شهر فبراير الماضي بنسبة بلغت 3%، وذلك في ظل قوة الدولار الأمريكي أمام بعض العملات الرئيسية الأخرى، وهذا الأمر أعطى تفاؤلاً في السوق بأن مرحلة الارتفاع في سعر الذهب قد انتهت.

ومن ضمن الأسباب الأخرى التي ساعدت على تراجع المعدن النفيس بهذا الشكل، هي المفاوضات القائمة بين الصين والولايات المتحدة لحل النزاع التجاري بينهما، بالإضافة إلى ارتفاع أسواق الأسهم بالتزامن مع قلة الطلب على الذهب كملاذ آمن.

وكانت حيازة صناديق المؤشرات المتداولة من الذهب قد تراجعت خلال شهر فبراير الماضي إلى 71.8 مليون طن، وذلك بعد أن كانت في شهر يناير 73.3 مليون دولار، الأمر الذي تسبب في انخفاض سعر الذهب من 1340 دولار للأوقية.

وخلال شهر أغسطس من العام الماضي وضع المستثمرون أموالاً في صناديق المؤشرات، مما تسبب في ارتفاع الذهب بنسبة 14%، وكان هذا الارتفاع في الأسعار بسبب القلق الموجود في الأسواق العالمية بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي والتقلبات الحادثة في أسواق الأسهم.

وفي نفس السياق قال بعض المحللون في بنك "جولد مان ساكس" أنهم يتوقعون استمرار ارتفاع المعدن النفيس، وذلك في ظل نمو الأسواق الناشئة و توقعات بعدم رفع البنك الفيدرالي أسعار الفائدة خلال 2019.

حيث أنه في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي في منطقة اليورو، وتوقعات البنك المركزي الأوروبي برفع أسعار الفائدة، فمن الممكن أن يزداد الطلب على صناديق الذهب في منطقة أوروبا وتفوقها على طلب الولايات المتحدة من المعدن النفيس.

وعلى الجانب الأخر قال مجلس الذهب العالمي أن الأموال التي وضعت في صناديق المؤشرات المتداولة للذهب شهدت انخفاضاً خلال الفترة الحالية منذ شهر سبتمبر الماضي.

اقرأ المزيد

المتسوقون في بريطانيا يتحدون عتمة بريكست مع ارتفاع مبيعات التجزئة بنسبة 0.4% في فب

Investing.com - تجاهل المستهلكون في المملكة المتحدة حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في فبراير، مما دفع مبيعات التجزئة إلى ارتفاع بنسبة 0.4 ٪ أقوى من المتوقع.

ارتفعت المبيعات بنسبة 1 ٪ في يناير وتوقع خبراء الاقتصاد الذين شملهم استطلاع موقع Investing.com قراءة -0.4 ٪ لهذا الشهر.

قال مكتب الإحصاء الوطني يوم الخميس إن مبيعات التجزئة ارتفعت بنسبة 4٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك قبل التوقعات بزيادة قدرها 3.3٪.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني إن الانخفاض في مبيعات المواد الغذائية قابله نمو في القطاعات الأخرى. شهدت متاجر المواد الغذائية أقوى انخفاض منذ ديسمبر 2016، حيث انخفضت بنسبة -1.5 ٪ بعد زيادة بنسبة 0.9 ٪ في يناير.

قال محللون في كابيتال إيكونوميكس في لندن إن هناك "إشارة قليلة" على تأثير خروج بريطانيا على مبيعات التجزئة. وقالت كابيتال من خلال تقريرها "الزيادة الشهرية بنسبة 0.4٪ تعني أنه حتى لو كان هناك انخفاض كبير بنسبة 1٪ في شهر مارس، فإن مبيعات التجزئة ستساهم في الناتج المحلي الإجمالي في (الربع الأول) أكثر مما كانت عليه في الربع الأخير من العام الماضي". عبر موقع تويتر.

تأتي البيانات القوية قبل قرارات السياسة النقدية لبنك إنجلترا في وقت لاحق من اليوم، حيث من المتوقع أن تترك أسعار الفائدة دون تغيير على خلفية حالة عدم اليقين المتزايدة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ستطلب رئيس الوزراء تيريزا ماي تمديد خطط المملكة المتحدة لمدة ثلاثة أشهر لمغادرة الاتحاد الأوروبي في قمة الاتحاد الأوروبي اليوم، لكن سيحتاج للانتظار ما إذا كان الاتحاد الأوروبي سيمنح التمديد أم لا.

ارتفع التضخم في المملكة المتحدة في شهر فبراير، لكنه لا يزال أقل من هدف التضخم لدى بنك إنجلترا. ومع ذلك، فإن سوق العمل لا يزال يبدو قويًا. أظهرت بيانات الوظائف في المملكة المتحدة التي صدرت في وقت سابق من هذا الأسبوع أن خلق فرص العمل في أعلى مستوياته منذ عام 2015 في يناير، بينما ارتفعت الأجور بأسرع وتيرة لها منذ الأزمة المالية. يبدو أن بيانات مبيعات التجزئة تتسق مع بيانات سوق العمل، لكن كلا المجموعتين على خلاف مع تقارير قصصية عن تراجع الثقة مع اقتراب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

اقرأ المزيد

نبض الأسهم - محور الاحتياطي الفيدرالي يُغرق الأسهم، مثلما فعل المركزي الاوروبي

كتب جيفري سميث

Investing.com - للمرة الثانية خلال شهر، كانت ردود فعل أسواق الأسهم الأوروبية سلبية على إجراءات البنك المركزي التي كان من المتوقع أن تدعمها بشكل معقول.

إن قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بالتخلي ضمنيًا عن فكرة زيادة أسعار الفائدة هذا العام قد دفع الأسواق إلى الأسفل، وليس أعلى، حيث يركز المشاركون في السوق بشكل أكبر على التشاؤم بشأن التوقعات الاقتصادية التي تقوم عليها هه التطور.

في الساعة 05:00 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (09:00 بتوقيت جرينتش)، انخفض مؤشر يورو ستوكس600 القياسي 0.68 نقطة أو 0.2٪ ليصل إلى 380.08. انخفض مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.4٪ ومؤشر كاك 40 الفرنسي كان ثابتًا.

كان مؤشر الأداء الوحيد الأفضل هو مؤشر فوتسي 100 في المملكة المتحدة، حيث ارتفع بنسبة 0.4٪ بفضل شركات الموارد الطبيعية. لقد جعل إجراء مجلس الاحتياطي الفيدرالي الدولار ارخص وخفضت عائدات الدولار، وهذا ينبغي أن يدعم الطلب العالمي على السلع التي يتم تسعيرها بالدولار. كما أنه سيسهل على الأسواق الناشئة تمويل ديونها المقومة بالدولار.

دفعت الأنباء الصادرة عن بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الخام الأمريكي إلى ما يزيد عن 60 دولارًا للبرميل، ودفع سعر خام برنت القياسي العالمي إلى 68.69 دولار - وهو أعلى مستوى في أربعة أشهر لكلا المزيجين. نتيجة لذلك، ارتفعت أسهم شركات النفط الكبرى بي بي (LON:BP) ورويال دتش شيل (LON:RDSa) بنحو 1٪، بينما يتفوق صغار المنتجين مثل ليندين بيتروليم (ST:LUPE) وتولو اويل Tullow Oil.

تحسن أداء أسهم شركات التعدين: بي إتش بي بيليتون (LON:BHPB) وجلينكور (LON:GLEN) وريو تينتو (LON:RIO) وانتوفاغاستا (LON:ANTO) ارتفعت جميعها بأكثر من 2٪. تحصل شركات التعدين والنفط على دفعة مضاعفة من محاولات رئيس الوزراء تيريزا ماي المنفرده لخفض الجنيه الاسترليني عن طريق تهديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة مساء الأربعاء.

الوحيدون الآخرون الذين يتفوقون في الأوراق المالية هم أسهم أشباه الموصلات. لقد نتج ذلك عن توقع صانع صناعة الرقائق الأمريكي ميكرون (NASDAQ:MU) حدوث طفرة في السوق العالمية في النصف الثاني من العام. يتصدر كلا من انفينيون (DE:IFXGn) في ألمانيا وشركة اس تبي ميكلورإلكترونيكس (PA:STM) التي تتخذ من فرنسا مقرا لها مؤشراتهما، حيث ارتفعت بنسبة 1.3 ٪ و 2.0 ٪ على التوالي.

من بين أكبر الخاسرين - دويتشه بنك (DE:DBKGn) وكومرزبنك (DE:CBKG)، وكلاهما انخفض بنسبة 3.5 ٪ بعد تراجع قوي من المنظمين ضد الاندماج المقترح.

اقرأ المزيد

فوركس - الدولار مستقر بعد تحول الفيدرالي للحذر، مخاوف بريكست تضرب الإسترليني

Investing.com - ظل الدولار مستقراً في وقت مبكر من يوم الخميس بعد انخفاضه بحدة حيث أقسم بنك الاحتياطي الفيدرالي على عدم رفع أسعار الفائدة مرة أخرى هذا العام - وهو مؤشر قد يشير إلى نهاية دورة تشديد السياسة بالكامل.

قال لي فيريدج، رئيس إستراتيجية الأصول المتعددة، الأمريكتين في ستيت ستريت جلوبال ماركتس "من الواضح أن مخاوف بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن مسار التضخم في المستقبل أقوى مما كان متوقعًا ويبدو أن دورة الارتفاع قد انتهت بالفعل".

خسر مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، أكثر من نصف في المئة كرد فعل للأخبار، لكنه انتعش خلال ساعات التداول الآسيوية وفي الساعة 04:00 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (08:00 بتوقيت جرينتش)، بلغ 95.412، بانخفاض حوالي 0.5 ٪ من مستواه قبل الإعلانات. كان اليورو عند 1.1422 دولار، أقل قليلاً من أعلى مستوى له في ستة أسابيع عند 1.1438 دولار، بينما انخفض الدولار مقابل الين إلى أدنى مستوى جديد في خمسة أسابيع عند 110.36.

لا تتضمن "نقطة المؤامرة" المحدثة من بنك الاحتياطي الفيدرالي والتي تعكس مسار أسعار الفائدة المتوقعة من صانعي السياسات الأفراد، أي زيادة أخرى في أسعار الفائدة في عام 2019، وواحدة فقط في عام 2020. وأشار بنك الاحتياطي الفيدرالي أيضًا إلى أنه سينهي سياسة الميزانية العمومية الخاصة به. تخفيض - ما يسمى "تشديد الكمي" - في النصف الثاني من هذا العام.

فاجأت الأسواق درجة القلق بشأن صحة الاقتصاد التي ينطوي عليها الإعلان، حيث جاءت بعد فترة وجيزة من التأكيدات المتكررة من رئيس مجلس الإدارة جيروم باول وآخرين بأن الاقتصاد "في مكان جيد".

لكن البيانات من جميع أنحاء العالم تشير إلى تباطؤ واسع هذا العام في ظل الصراع التجاري الأمريكي - الصيني، وهي مسألة لا تبدو أقرب إلى الحل بعد أن قال الرئيس دونالد ترامب يوم الأربعاء إنه يعتزم ترك التعريفة الجمركية على الواردات الصينية في مكانها. "لفترة كبيرة"، وعبر عن شكوكه حول امتثال الصين لأية صفقة يمكن التوصل إليها في المدى القريب.

تم التخفيف من خسائر الدولار من خلال إدراك أن العديد من البنوك المركزية الأخرى في العالم يمكن أن تتبع ذلك في تبني موقف أكثر مرونة في السياسة. البعض، مثل البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا، قد تراجعوا بالفعل عن توقعاتهم بشأن تشديد السياسة حيث تباطأ الاقتصاد (ليس أقله بسبب اقتراب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي). من المقرر أن تجتمع لجنة السياسة النقدية التابعة لبنك إنجلترا في وقت لاحق اليوم.

وقال جون فيليس ، FX ومحلل الااستراتيجيات الاقتصاد الكلي لدى BNY Mellon: "قبل شهرين، تبع تحول بنك الاحتياطي الفيدرالي للحذر بتحولات حذرة في أماكن أخرى، مما أبقى" فجوة توقعات السياسة "مستقرة نسبيًا". "على الرغم من أن الدولار ليس إيجابيًا ، إلا أن اجتماع هذا الأسبوع قد لا يكون سلبيًا على الدولار لنفس الأسباب".

عاد الخوف من الخروج غير المنتظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى الأسواق الأوروبية بعد خطاب ألقته رئيسة الوزراء تيريزا ماي في وقت متأخر من يوم الأربعاء والذي لم يحدد خيارات أخرى بخلاف اتفاقية الانسحاب التي رفضها البرلمان مرتين، أو "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة" في ثمانية أيام. زمن. سيتم النظر في طلبها بتمديد ثلاثة أشهر للموعد النهائي في 29 مارس في قمة الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق الخميس. ومع ذلك، تشير التقارير إلى أن الحصول على موافقة بالإجماع من القادة الـ 27 الآخرين سيكون أمرًا صعبًا.

كان الجنيه عند 1.3186 دولار، حيث عكس خطاب ماي بالكامل تقريبًا الارتفاع الذي أعقب قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي. ومقابل اليورو، انخفض الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى في أربعة أسابيع عند 1.1541.

اقرأ المزيد

العقود الآجلة للذهب إرتفعت خلال الدورة الآسيوية

العقود الآجلة للذهب إرتفعت خلال الدورة الآسيوية يوم الخميس.

حسب تصنيف كومكس لبورصة نيويورك التجارية, تمت تجارة العقود الآجلة للذهب في ابريل على USD1318.35 للأونصة وقت كتابة الخبر, ارتفع بنسبة 1.28%.

لقد تمت المتاجرة مسبقا على جلسة إرتفاع USD1318.95 للأونصة. الذهب قد يجد نقاط الدعم على USD1293.70 والمقاومة على USD1318.95.

عقود مؤشر الدولار,الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، ارتفع بنسبة 0.19% للمتاجرة به على USD95.380.

في الوقت نفسه على كومكس, ارتفع سعر الفضة لشهر مايو بنسبة 1.66% لتتم المتاجرة به على USD15.572 للأونصة بينما ارتفع سعر النحاس لشهر مايو بنسبة 0.89% لتتم المتاجرة به على USD2.953 للرطل.
اقرأ المزيد

العقود الآجلة للنفط الخام إرتفعت خلال الدورة الآسيوية

العقود الآجلة للنفط الخام إرتفعت خلال الدورة الآسيوية يوم الخميس.

حسب بورصة نيويورك التجارية, تمت تجارة العقود الآجلة للنفط الخام في مايو على USD60.14 للبرميل وقت كتابة الخبر, ارتفع بنسبة 0.15%.

لقد تمت المتاجرة مسبقا على جلسة إرتفاع USD60.20 للبرميل. النفط الخام قد يجد نقاط الدعم على USD57.74 والمقاومة على USD60.28.

عقود مؤشر الدولار,الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، ارتفع بنسبة 0.17% للمتاجرة به على USD95.360.

في الوقت نفسه على نايمكس, ارتفع سعر نفط برنت لشهر مايو بنسبة 0.04% لتتم المتاجرة به على USD68.53 للبرميل, بينما فرق النقاط (السبريد) بين عقود نفط برنت و النفط الخام يقف على USD8.39 للبرميل.
اقرأ المزيد

العقود الآجلة للنفط الخام إرتفعت خلال دورة الوليات المتحده

العقود الآجلة للنفط الخام إرتفعت خلال دورة الوليات المتحده يوم الأربعاء.

حسب بورصة نيويورك التجارية, تمت تجارة العقود الآجلة للنفط الخام في مايو على USD60.15 للبرميل وقت كتابة الخبر, ارتفع بنسبة 1.45%.

لقد تمت المتاجرة مسبقا على جلسة إرتفاع USD60.28 للبرميل. النفط الخام قد يجد نقاط الدعم على USD57.74 والمقاومة على USD60.28.

عقود مؤشر الدولار,الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، هبط بنسبة 0.49% للمتاجرة به على USD95.365.

في الوقت نفسه على نايمكس, ارتفع سعر نفط برنت لشهر مايو بنسبة 1.20% لتتم المتاجرة به على USD68.42 للبرميل, بينما فرق النقاط (السبريد) بين عقود نفط برنت و النفط الخام يقف على USD8.27 للبرميل.
اقرأ المزيد

العقود الآجلة للذهب إرتفعت خلال دورة الوليات المتحده

العقود الآجلة للذهب إرتفعت خلال دورة الوليات المتحده يوم الأربعاء.

حسب تصنيف كومكس لبورصة نيويورك التجارية, تمت تجارة العقود الآجلة للذهب في ابريل على USD1313.35 للأونصة وقت كتابة الخبر, ارتفع بنسبة 0.52%.

لقد تمت المتاجرة مسبقا على جلسة إرتفاع USD1317.15 للأونصة. الذهب قد يجد نقاط الدعم على USD1292.50 والمقاومة على USD1317.15.

عقود مؤشر الدولار,الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، هبط بنسبة 0.57% للمتاجرة به على USD95.282.

في الوقت نفسه على كومكس, ارتفع سعر الفضة لشهر مايو بنسبة 0.66% لتتم المتاجرة به على USD15.473 للأونصة بينما ارتفع سعر النحاس لشهر مايو بنسبة 0.51% لتتم المتاجرة به على USD2.938 للرطل.
اقرأ المزيد

العقود الآجلة للغاز الطبيعي إنخفضت خلال دورة الوليات المتحده

العقود الآجلة للغاز الطبيعي إنخفضت خلال دورة الوليات المتحده يوم الأربعاء.

حسب بورصة نيويورك التجارية, تمت تجارة العقود الآجلة للغاز الطبيعي في ابريل على USD2.825 لكل مليون وحدة حرارية بريطانية وقت كتابة الخبر, انخفض بنسبة 1.70%.

لقد تمت المتاجرة مسبقا على جلسة إنخفاض USD2.820 لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. الغاز الطبيعي قد يجد نقاط الدعم على USD2.773 والمقاومة على USD2.897.

عقود مؤشر الدولار,الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، هبط بنسبة 0.32% للمتاجرة به على USD95.523.

في الوقت نفسه على نايمكس, ارتفع سعر النفط الخام لشهر مايو بنسبة 1.01% لتتم المتاجرة به على USD59.89 للبرميل بينما ارتفع سعر زيت التدفئة لشهر ابريل بنسبة 0.47% لتتم المتاجرة به على USD1.9998 للغالون الواحد.
اقرأ المزيد

مؤشرات الأسهم في المملكة المتحدة هبطت عند نهاية جلسة اليوم؛ Investing.com بريطانيا 100 تراجع نحو 0.40%

Investing.com – الأسهم في المملكة المتحدة تغلق منخفضة في نهاية تداولات يوم الأربعاء، حيث صحبت المؤشرات للأسفل، وقد سُجلت خسائر في قطاعات النقل الصناعي، تجارة التجزئة العامة والخدمات المالية.

عند نهاية التداولات في لندن، Investing.com بريطانيا 100 سجل انخفاض عند 0.40%.

من بين الأسهم القيادية اليوم في Investing.com بريطانيا 100 برز سهم DCC plc (LON:DCC)‎، الذي ارتفعت قيمته 1.68% أو 110.0 نقطة وبلغ سعره 6675.0 عند الإغلاق. في المقابل، سهم GlaxoSmithKline PLC (LON:GSK)‎ واصل ارتفاعه عند 1.42% أو 21.4 نقطة وأغلق عند سعر 1524.6، في حين سهم Hikma Pharmaceuticals PLC (LON:HIK)‎ زاد 1.04% أو 17.00 نقطة بسعر 1647.50 عند نهاية الجلسة.

أما بالنسبة للاداء الاضعف في نهاية تعاملات اليوم، فقد أغلق سهم Kingfisher PLC (LON:KGF)‎ منخفضا عند 6.36% أو 15.60 نقطة وتداول عند مستويات 229.70 عند الاغلاق. سهم Royal Mail PLC (LON:RMG)‎ تراجع بمقدار 4.83% أو 12.80 نقطة عند سعر 252.40، أما سهم Provident Financial PLC (LON:PFG)‎ أغلق على هبوط عند 4.20% أو 23.20 نقطة بسعر 529.20.

عدد الأسهم الأكثر انخفاضاً تجاوز عدد الأسهم التي أغلقت على ارتفاع بالتداول في بورصة لندن مع 1272 مقابل 788، في حين 336 بقي دون تغيير.

هبطت العقود الآجلة على عقود الذهب تسليم شهر ابريل 0.40% أو 5.25 وأغلقت عند سعر $1301.25 للأونصة. وبالنسبة لتداول السلع الأخرى، صعد عقود نفط خام WTI الآجلة تسليم شهر مايو 0.84% أو 0.50 ووصل الى سعر $59.79 للبرميل، وأما عقد شهر مايو فيما يخص عقود نفط برنت قد سجل ارتفاعا بنسبة 0.65% أو 0.44 نقطة، وأغلق بسعر $68.05 للبرميل.

زوج GBP/USD خسر 0.68% وتداول عند مستويات 1.3176، أما زوج EUR/GBP فقد واصل ارتفاعه نحو 0.71% ووصل الى مستويات 0.8613.

عقود مؤشر الدولار تداول على ارتفاع بنسبة 0.12% عند مستوى 95.942.

اقرأ المزيد

مؤشرات الأسهم في المغرب ارتفعت عند نهاية جلسة اليوم؛ مؤشر مازي عائم المغربي صعد نحو 0.38%

Investing.com – الأسهم في المغرب تغلق مرتفعة في نهاية تداولات يوم الأربعاء، حيث صحبت المؤشرات للأعلى، وقد سُجلت مكاسب في قطاعات التأمين، المؤسسات العامة والأخشاب والورق.

عند نهاية التداولات في الدار البيضاء، مؤشر مازي عائم المغربي زاد بنسبة 0.38%.

من بين الأسهم القيادية اليوم في مؤشر مازي عائم المغربي برز سهم وفا للتأمين (CS:WASS)، الذي ارتفعت قيمته 8.16% أو 286 نقطة وبلغ سعره 3789 عند الإغلاق. في المقابل، سهم مغرب أوكسجين (CS:OXYG) واصل ارتفاعه عند 5.97% أو 8.20 نقطة وأغلق عند سعر 145.45، في حين سهم Disway SA (CS:DWY)‎ زاد 4.28% أو 11.50 نقطة بسعر 280.00 عند نهاية الجلسة.

أما بالنسبة للاداء الاضعف في نهاية تعاملات اليوم، فقد أغلق سهم ستروك للصناعة (CS:STR) منخفضا عند 9.96% أو 2.39 نقطة وتداول عند مستويات 21.61 عند الاغلاق. سهم الشركة المغاربية للنقديات (CS:S2M) تراجع بمقدار 8.77% أو 25.00 نقطة عند سعر 260.00، أما سهم Ennakl Automobiles (CS:NKL)‎ أغلق على هبوط عند 6.59% أو 2.24 نقطة بسعر 31.75.

عدد الأسهم الأكثر ارتفاعاً تجاوز عدد الأسهم التي أغلقت على انخفاض بالتداول في بورصة الدار البيضاء مع 20 مقابل 13، في حين 8 بقي دون تغيير.

سهم ستروك للصناعة (CS:STR) هبط لأدنى مستوى قياسي له على الاطلاق، وقد فقد قيمته 9.96% أو 2.39 نقطة عند سعر 21.61. سهم Ennakl Automobiles (CS:NKL)‎ هبط لأدنى مستوى قياسي له على الاطلاق، واصل انخفاضه نحو 6.59% أو 2.24 نقطة عند سعر 31.75.

إرتفعت العقود الآجلة على عقود نفط خام WTI الآجلة تسليم شهر مايو 1.10% أو 0.65 وأغلقت عند سعر $59.94 للبرميل. وبالنسبة لتداول السلع الأخرى، صعد عقود نفط برنت تسليم شهر مايو 0.86% أو 0.58 ووصل الى سعر $68.19 للبرميل، وأما عقد شهر ابريل فيما يخص عقود الذهب قد سجل انخفاضا بنسبة 0.39% أو 5.05 نقطة، وأغلق بسعر $1301.45 للأونصة.

زوج EUR/MAD أضاف 0.13% وتداول عند مستويات 10.8988، أما زوج USD/MAD فقد واصل ارتفاعه نحو 0.10% ووصل الى مستويات 9.6009.

عقود مؤشر الدولار تداول على ارتفاع بنسبة 0.09% عند مستوى 95.915.

اقرأ المزيد

شركات ألعاب الفيديو مختلطة في منتصف النهار مع تحرك جوجل إلى القطاع

Investing.com - شركات ألعاب الفيديو غير متأكدة مما إذا كانت خطط جوجل لإنشاء منصة لتدفق اللعبة ستؤذي أو تساعد القطاع المتعثر.

أعلنت شركة "ستاديا"، وهي أحدث أدوات جوجل، أنها ستسمح للناس بلعب الألعاب دون دفع مئات الدولارات مقابل وحدات التحكم وأجهزة الكمبيوتر، حسبما أعلنت الشركة يوم الثلاثاء. سيتم استضافة كل التقديم على السحابة.

بينما لم يتم الإعلان عن أي تفاصيل أخرى، فإن خدمة البث يمكن أن تساعد صانعي ألعاب الفيديو مثل أكتيفيجن بليزارد (NASDAQ:ATVI) و الكترونيك أرتز (NASDAQ:EA).

ارتفع مؤشر أكتيفيجن بليزارد بنسبة 1٪ في منتصف يوم الأربعاء، في حين تراجعت مؤشر الكترونيك آرتز بنسبة 0.2٪ وتراجع مؤشر زينجا (NASDAQ:ZNGA) بنسبة 1.1٪

وفي الوقت نفسه، انخفض صانعو أجهزة التحكم، مع انخفاض مايكروسوفت (NASDAQ:MSFT) بنسبة 0.2٪ وسيجا سامي القابضةOTC:SGAMY)، في حين انخفض سهم سوني (NYSE:SNE) بنسبة 4.5٪.

اقرأ المزيد

البورصات - وول ستريت تنخفض قبل اعلان الاحتياطي الفيدرالي

Investing.com - ابتدت وول ستريت بانخفاض يوم الأربعاء قبل قرار سياسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي ونشر أحدث توقعاته الاقتصادية.

من المتوقع أن تبقي لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية أسعار الفائدة على حالها عندما تعلن عن نتائج اجتماعها في الساعة 2:00 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (18:00 بتوقيت جرينتش). سيكون التركيز الأكبر على أي تغييرات في موقف السياسة النقدية للبنك المركزي، ولا سيما "الخريطة النقطية" الخاصة بها لتوقعات سعر الفائدة وتوقعات النمو الجديدة.

وقال بيتر كارديلو، كبير الاقتصاديين في السوق لدى سبارتان كابيتال سيكيوريتيز في نيويورك، "إنه يوم بنك الاحتياطي الفيدرالي، وسيقوم المستثمرون بفحص بلاغه من خلال عاملين رئيسيين - مدة الصبر والتوقعات الشاملة للاقتصاد"، في إشارة إلى ضمان رئيس مجلس الإدارة جيروم باول. أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف ينتظر ويرى قبل أن يقرر ما إذا كان سيرفع أسعار الفائدة أكثر بعد رفعها أربع مرات في العام الماضي.

"نعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يفاجئ الأسواق ولكنه يضيف تحذيرًا آخر، صفقة تجارية، إلى الاعتماد على البيانات والصبر".

خسر مؤشر داو جونز 132 نقطة أو بنسبة 0.5٪ بحلول الساعة 9:46 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (13:46 بتوقيت جرينتش) بينما خسر مؤشر ستاندرد آند بورز 500 تسع نقاط أو بنسبة 0.3٪ وتراجع مؤشر ناسداك 100 للتكنولوجيا الثقيلة 9 نقاط أو بنسبة 0.1٪.

كان جنرال ميلز (NYSE:GIS) من بين أكبر الرابحين بعد جرس الصباح، حيث ارتفع بنسبة 3.5٪ بعد تحقيق مكسب بنسبة 1٪ في نمو المبيعات العضوية وتحديث توقعات الأرباح. ارتفع سهم شركة ألفابت الشركة القابضة لجوجل (NASDAQ:GOOGL) بنسبة 0.1٪، بعد هزيمتها بعد أن وصل الاتحاد الأوروبي إلى الشركة بغرامة بقيمة 1.7 مليار دولار لمنع الاحتكار لمنع منافسي الإعلانات.

في مكان آخر، تراجعت شركة فيديكئس (NYSE:FDX) بنسبة 6.3٪ بعد أن فاقت أرباحها التوقعات، في حين انخفض سهم شركة مايكروسوفت (NASDAQ:MSFT) بنسبة 0.6٪ وتراجع سهم إي تي آند تي (NYSE:T) بنسبة 0.8٪. خسرت شركة يونايتدهيلث (NYSE:UNH) بنسبة 1.3٪ حيث تراجع ولجرينز بوتس أليانس (NASDAQ:WBA) بنسبة 1٪ وتراجع سهم كاتيربيلر (NYSE:CAT) بنسبة 1.2 ٪.

في السلع، ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر الذهب بنسبة 0.1٪ ليصل إلى 1,307.15 دولار للأوقية بينما انخفض النفط الخام بنسبة 0.3٪ ليصل إلى 59.09 دولار للبرميل. ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.1 ٪ ليصل إلى 95.907.

-ساهم رويترز في إعداد هذا التقرير.

اقرأ المزيد

أسعار الذهب ثابتة قبل بيان الاتحاد الفيدرالي، باول

Investing.com - تتغيرت أسعار الذهب بشكل طفيف يوم الأربعاء، حيث تطلع المستثمرون إلى بيان السياسة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي والذي سيلقي ضوءًا جديدًا على خطط أسعار الفائدة لبقية العام.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر كومكس بنسبة 1.05 دولار، أو أقل من 0.1 ٪، ليصل إلى 1307.65 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 8:40 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (12:40 بتوقيت جرينتش).

في الوقت نفسه، كان تداول الذهب الفوري عند 1,307.90 دولار للأوقية، بارتفاع 1.42 دولار، أوبنسبة 0.1٪.

من المتوقع على نطاق واسع أن يبقي مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة ثابتة في وقت لاحق من اليوم، مع التركيز على السوق الرئيسي على توقعات أسعار صناع السياسة في السنوات القليلة المقبلة. ضمّن توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي لشهر ديسمبر ارتفاعين هذا العام، لكن من المتوقع على نطاق واسع أن يتم تخفيضها إلى زيادة واحدة.

من المتوقع أيضًا أن يضع البنك المركزي الأمريكي خطة لتقليص ميزانيته العمومية البالغة 4 تريليونات دولار، أو ما يسمى التشديد الكمي. أشار العديد من صناع السياسة إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي من المحتمل أن يختتم العملية ويستقر في حيازته من السندات بنهاية هذا العام.

من المقرر أن يعقد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي مؤتمرا صحفيا في الساعة 2:30 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (18:30 بتوقيت جرينتش)، بعد نصف ساعة من صدور بيان السياسة.

وقال شوجي شيروتا: "أعتقد أن إجماع السوق يتركز حول نهاية شهر سبتمبر، لكننا نتوقع أن ينهي الاحتياطي الفيدرالي ميزانيته العمومية في يونيو، عند حوالي 3.85 تريليون دولار، بناءً على حساباتنا على مقدار الاحتياطيات الزائدة التي سيحتاجها الاحتياطي الفيدرالي". رئيس استراتيجية الاقتصاد الكلي في بنك اتش إس بي سي للأوراق المالية في طوكيو.

كان مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، عند 95.86، ليس بعيدًا عن أدنى مستوى له لأسبوع ونصف الذي سجله يوم الثلاثاء عند 95.73.

في تجارة المعادن الأخرى، ارتفعت أسعار البلاديوم إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق للجلسة الثانية على التوالي مع تشديد توقعات العرض.

ارتفع سعر البلاديوم الفوري 0.4٪ ليصل إلى 1594.99 دولارًا للأوقية، بعد أن سجل مستوى قياسيًا بلغ 1,603.42 دولارًا في وقت سابق من الجلسة.

وقال المحلل لدى بنك ساكسو أولي هانسن: "تظل القصة كما هي (بالنسبة للبلاديوم) طالما هناك نقص في العرض". "هناك أيضًا قصص عن احتمال قطع الروس للإمدادات مما يضيف إلى سيناريو صعودي للغاية."

تفكر وزارة التجارة والصناعة في روسيا، وهي منتج رئيسي لمعدن محفز السيارات، في فرض حظر مؤقت على تصدير خردة المعادن الثمينة والمخلفات من 1 مايو إلى 31 أكتوبر من هذا العام.

في مكان آخر، تراجعت العقود الآجلة لمؤشر الفضة بمقدار 1.5 سنت، أو حوالي 0.1٪، لتتداول عند 15.35 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين بنسبة 0.4٪ ليصل إلى 855.95 دولار للأوقية.

-- ساهم رويترز في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد

في منافسة جديدة ل"ريبل".."آي بي إم" تخطط لإصدار عملات رقمية

investing.com - تتعرض شركة "ريبل" لمنافسة وتهديد قوي مع تعاون عملاق التكنولوجيا "آي بي إم" مع كبرى المصارف الأمريكية لإصدار عملات رقمية، إذ صحيفة "بلومبرغ" في تقرير لها أن "آي بي إم" كشفت عن إجراء محادثات مع اثنين من كبار المصارف الأمريكية لإصدار عملات رقمية للمدفوعات الداخلية والتحويلات.

وأوضح التقرير أن مبادرة "آي بي إم" تدعمها تقنية البلوكتشين الخاصة بشركة "ستيلر"، وهي من كبار المنافسين ل"ريبل"، خاصة وأن "ريبل" اعتمدت في الترويج لنفسها ولعملتها الرقمية "XRP" باعتبارها المعيار المستقبلي للمدفوعات والتحويلات المصرفية، مما قد يجعل فكرة "ريبل" قديمة للغاية مقارنة بإنشاء البنوك لشبكات بلوكتشين خاصة بها.

وتعليقا على مبادرة "آي بي إم"، قال رئيس قسم البلوكتشين في الشركة، جيسي لوند، إن إعلان المصرف الأمريكي "جي بي مورجان (NYSE:JPM)" عن إصدار عملة رقمية شجع شركته على المضي قدما في خططها الخاصة بالبلوكتشين، دون أن يكشف عن أسماء المصرفيين اللذان تتعاون معهما "آي بي إم".

وكان "جي بي مورجان" قد صدم مجتمع التشفير عندما أعلن عن إصدار عملته الرقمية "JPM" في فبراير الماضي، وهي عملة رقمية مستقرة مدعومة بالدولار وسيتم استخدامها في تسوية المعاملات على الفور بشبكة الدفع الخاصة بالمصرف، وتقلل الوقت المستغرق لإتمام المعاملات، وبالتالي تقليل الاحتكاك في التحويلات عبر الحدود.

وفي يوم الإثنين الماضي، أعلنت "آي بي إم" عن قيام ستة مصارف عالمية بالموافقة على استخدام شبكة البلوكتشين الخاصة بالشركة، وبواسطة شبكة البلوكتشين ستقوم هذه المصارف بإصدار عملات رقمية مستقرة مربوطة بالعملات الورقية المحلية للدول التي تتواجد فيها هذه المصارف.

ومن ضمن هذه المصارف، البنك البرازيلي "بانكو برادسكو"، بنك كوريا الجنوبية "بوسان"، والبنك الفليبيني "RCBC". بينما سيقوم مصرف آخر لم يتم الكشف عن اسمه بإصدار عملة رقمية مدعومة باليورو.

وتمثل هذه الأنباء تهديدا لشركة "ريبل" التي تقوم بنفس المهمة من تسهيل التحويلات المصرفية باستخدام عملتها الرقمية، إلا أن المصارف لم تتجه لها وفضلت أن تصدر عملاتها الرقمية المستقرة الخاصة للعديد من الأسباب أهمها عدم رغبتهم في الاعتماد على عملات رقمية خارج نطاق سيطرتهم.

اقرأ المزيد

البورصات - العقود الآجلة الأمريكية صامتة قبل قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي

Investing.com - تراجعت العقود الآجلة الأمريكية قليلاً يوم الأربعاء قبيل اختتام اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي لوضع السياسات في وقت لاحق اليوم.

من المتوقع على نطاق واسع أن تبقي اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أسعار الفائدة ثابتة. كما سيصدر البنك المركزي توقعاته المحدثة للنمو الاقتصادي وتوقعات المسار المحتمل لأسعار الفائدة، والمعروفة باسم خريطة نقطية.

تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز 30 12 نقطة ليصل إلى 0.05٪ بحلول الساعة 6:51 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (10:51 بتوقيت جرينتش)، في حين خسرت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 نقطة واحدة أو 0.04٪ وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 للتكنولوجيا الثقيلة نصف نقطة أو 0.01٪.

كما أثرت المخاطر التجارية على الأسهم، حيث دخلت المحادثات بين المسؤولين الأميركيين والصينيين مرحلتها النهائية. من المتوقع أن يتوجه الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتيزر ووزير الخزانة ستيفن منوتشين إلى بكين الأسبوع المقبل للقاء نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه، مع وفد صيني يتوجه إلى واشنطن في أوائل أبريل.

يمكن لشركة ألفابت الشركة القابضة لشركة جوجل (NASDAQ:GOOGL) أن ترى حركة يوم الأربعاء، بعد أنباء عن انتقالها إلى مساحة ألعاب الفيديو، في حين أن باير، مالك شركة مونسانتو (NYSE:MON)، قد انخفض بحدة في أوروبا بعد أن وجدت هيئة محلفين أمريكية أن منتجها مبيد الأعشاب روندوب تسببت بإصابة رجل أمريكي بالسرطان.

ارتفعت شركة أشباه الموصلات أدفانسد ميكرو ديفايس (NASDAQ:AMD) بنسبة 1.3٪، في حين ارتفع مؤشر شرمة ميكرون (NASDAQ:MU) بنسبة 0.8٪ ومؤشر شركة والت ديزني (NYSE:DIS) بنسبة 0.3٪. ارتفع مؤشر شركة تسلا (NASDAQ:TSLA) بنسبة 0.8٪ بعد أن أجلت الزيادات المخططة في أسعار سياراتها بسبب "الحجم الكبير بشكل غير عادي".

في مكان آخر، انخفض سهم آنهاوزر بوش إنبيف (NYSE:BUD) بنسبة 0.6٪ على خلفية الأخبار عن تغيير مجلس إدارته، مع مغادرة اثنين من ممثلي مجموعة الأسهم الخاصة 3 جي كابيتال.

تراجعت شركة فيديكس (NYSE:FDX) بنسبة 6.9٪ بعد أن فاقت أرباحها التقديرات، في حين خسرت تنسينت ميوزيك انترتاينمينت(NYSE:TME)، الشركة الصينية المنافسة (NYSE:SPOT)، خسرت 4.4٪ بعد إعلانها خسارة قدرها 130 مليون دولار في نتائجها الفصلية الأولى منذ طرحها للاكتتاب العام.

في السلع، تراجعت العقود الآجلة لأسعار الذهب بنسبة 0.3٪ ليصل إلى 1,303.15 دولار للأوقية، في حين انخفض النفط الخام بنسبة 1٪ ليصل إلى 58.67 دولار. ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.1٪ ليصل إلى 95.905.

اقرأ المزيد

لماذا ترغب الحكومات في تقنين العملات الرقمية؟

investing.com - تعتبر العملات الرقمية موضوعا مثيرا للجدل إلى حد كبير من وجهة نظر الدول وليس الأفراد، فحقيقة كون هذه الأصول جديدة تمام على النظام المالي العالمي ومنسجمة بشكل كبير مع الأجيال الشابة، يترك الحكومات في جميع أنحاء العالم تحاول خلق تشريعات من الصفر أو تقلد بعضها البعض.

وفي ظل جهود الحكومات، لا يدرك العديد لماذا ترغب الدول في التدخل في سوق العملات الرقمية وتقنينه وما هو دافعهم الأساسي، مما يجعلهم يهاجمون هذه الجهود العالمية. لذا نطرح هنا نظرة عامة عن أسباب رغبة الدول في تقنين العملات الرقمية وما يمكن أن تجنيه في حالة توفير أطر تشريعية مناسبة لصناعة التشفير.

من ضمن الأسباب المنطقية هي الضرائب، والتي تعد أحد أنواع الدخل الرئيسي لأي دولة، بعض الدول تفرض الضرائب بشكل مرتفع للغاية وأخرى تفرضها بشكل منخفض، ولكنها تخلق نوع من التساوي بين المواطنين، على عكس ما يحدث نتيجة تداول العملات الرقمية من امتلاك المواطنين لثروات دون سداد ضرائب عليها.

على سبيل المثال، في حالة فرض ضرائب على الفرد، تحتاج الحكومة لمعرفة مستوى دخله ويتم ذلك عادة من خلال تقييم ممتلكاته الشخصية وراتبه الشخصي. أما العملات الرقمية فتمنع هذا التقييم، مما يعني أنه حتى في حالة معرفة الحكومة بتداول الفرد لعملات رقمية لن تتمكن تحصيل الضرائب عليها بسبب عدم القدرة على تتبع المعاملات بدقة.

ومن خلال تقنين تداول العملات الرقمية، ستتمكن الحكومات من توجيه مواطنيها نحو شركات موثوقة لتداول العملات الرقمية والتي تسمح بقيام تقييم خاص بحسابات العملاء وبالتالي فرض الضرائب بشكل مناسب.

وبعيدا عن تحصيل الضرائب، فإن تواجد نوع من الأصول المالية لا تتأثر مباشرة بقوانين الدولة يمثل خطرا على الدولة. ولهذا يطالب السياسيون بفرض حظر أو تقييد على تداول العملات الرقمية بشكل مؤقت حتى يتمكنوا من إجراء الدراسات الكافية، وهو نهج صحيح طالما كان الحظر مؤقتا.

ومن أشهر الدول المتشككة حول العملات الرقمية هي النرويج، التي تخشى من إجراء ألعاب مقامرة غير قانونية في الدولة عن طريق العملات الرقمية التي تسمح بتجاوز القوانين المحلية. وأيضا روسيا التي تخشى من استخدام هذه الأصول في تمويل الإرهاب، ولهذا تتسارع في إنشاء إطار قانوني مناسب لها.

وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي تجعل الدول راغبة في تقنين العملات الرقمية مثل تشجعيها للابتكار وإيمانها بفوائد هذه العملات من تواجد أعمال تجارية جديدة في الدولة وتشجيع الاقتراض وزيادة فرص العمل للمواطنين وبالتالي تعزيز الإقتصاد.

اقرأ المزيد

مع تحسن أوضاع سوق التشفير.. ثلاثة نصائح للمستثمرين

investing.com - استغرقت البيتكوين أقل من عقد من الزمان لتتطور من مجرد فكرة جديدة إلى ظاهرة عالمية، وذلك بسبب الهوس المتعلق بالاستثمار في العملة في عام 2017 والذي أدى إلى ارتفاع سعر العملة لتصل إلى حوالي 20.000 دولار.

ومع انتهاء الموجة الصعودية بحلول عام 2018، ضرب التقلب سعر العملة لتفقد أكثر من 80% من قيمتها، دون أن ينال من قيمتها الأساسية وهي لا تزال أكبر وأهم عملة رقمية في السوق وأصبحت أحد الأصول المشروع تداولها ماليا. ولكن لا يمكن قول الشيء نفسه بالنسبة للعديد من العملات الرقمية التي انهارت في ظل فترة الكساد والتقلبات الشديدة.

وبعيدا عن الموجة الهبوطية، تعرض السوق لأزمة أخرى ألا وهي عمليات الاحتيال على المستثمرين من خلال عمليات طرح العملة "ICO"، مما أثر على سوق عمليات طرح العملة وأدى لاختفاء 58% من مشاريع هذه العمليات في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي سواء بسبب الاحتيال أو فشل المشروع.

ورغم أن الأجواء السلبية التي اتسم بها العام الماضي تسببت في العديد من الخسائر وأضرت بالمستثمرين، إلا أنها مكنت السوق من تصفية المشاريع الاحتيالية وغير الجيدة، وأصبحت أغلبية المشاريع التشفيرية الموجودة في السوق حاليا تدار من قبل فرق عمل متخصصة وذو خبرة في المجال تهدف إلى تطبيق تقنية البلوكتشين في منتجات فعلية.

ومع حلول عام 2019، انتشرت الأجواء الإيجابية في سوق التشفير، وتوقع العديد من الخبراء والمحللين انتهاء فترة الكساد وحدوث العديد من التطورات في الصناعة، وهو ما حدث فعليا في الربع الأول من العام، مما شجع المستثمرين على العودة إلى ضخ أموالهم بقوة في السوق وتعويض خسائر العام الماضي.

ومن أجل اتخاذ قرارات استثمارية مناسبة وتخفيف حجم المخاطر، إليكم ثلاثة نصائح:

أولا التثقيف:

من الضروري على المستثمر امتلاك معلومات كافية بسوق التشفير والعملات الرقمية وتحديد الفوائد والمخاطر المالية، معرفة كيف تتم عمليات الاحتيال لتجنبها، إدراك أهمية الحفاظ على المفاتيح الخاصة، ومعرفة موقف الجهات التشريعية من تداول العملات الرقمية والاستثمار فيها فيما يتعلق بالضرائب.

ثانيا معرفة الأماكن التي تقبل العملات الرقمية كوسيلة للدفع:

إن العديد من مالكي العملات الرقمية يجهلون الأماكن التي تقبل هذه الأصول كوسيلة للدفع أو تقوم بتحويلها إلى عملات تقليدية. وفي حالة المستثمرين على المدى القصير يجب عليهم المسارعة بتحويل العملات الرقمية إلى عملات ورقية، أما بالنسبة لمن يخططون الاحتفاظ بها على المدى الطويل فتكون لهم استراتيجيات مختلفة.

ثالثا الابتعاد عن عمليات طرح العملة:

نظرا للمشاكل المتعلقة بعمليات طرح العملة والتي تتضمن الوقوع ضحية للمحتالين، يحذر أغلبية الخبراء من الاستثمار فيها واللجوء إلى حلول أخرى مثل الأوراق المالية المشفرة.

اقرأ المزيد

نزيف الليرة مستمر والأتراك يحصنون أنفسهم بالدولار

Investing.com - يخشى المستثمرين في تركيا الخلاف التركي الأمريكي الذي اشتعل حاليًا بعد إعلان أنقرة عن عزمها شراء منظمة دفاع جوية روسية، أما الشركات التركية فقد اتجهت نحو ودائع العملات الأجنبية التي وصلت إلى 185 مليار دولار، بحسب تقرير لـ فايننشال تايمز.

ومع دخول تركيا مرحلة ركود اقتصادية رسميًا، أعلنت الشركات التركية عن رغبتها في اتخاذ إجراءات جريئة بعد الانتخابات المحلية المقرر إجراءها الشهر الجاري، من أجل استعادة النمو.

كانت الاقتصاد التركي قد انتعش بشكل نسبي بعد انتهاء الأزمة التي اندلعت بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في أغسطس الماضي، وتحسنت الليرة التركية بعد أن وصلت إلى أدنى مستوياتها، وفقدت أكثر من 30% من قيمتها.

ولكن هذا التراجع الحاد مازال يتردد صداه عبر الاقتصاد، حيث إن الشركات التي كانت متخمة بتدفق الأموال من الخارج خلال العشر سنوات الأخيرة صارت تعاني الآن من 285 مليار دولار من الديون المقومة بالعملة الأجنبية، والتي أصبح تسديدها أمر صعب في ظل ضعف الليرة التركية.

واستعدادًا للفترة الأصعب، قامت البنوك الخاصة بالحد من إقراضها في الوقت الذي تستعد فيه لمزيد من القروض المتعثرة ، فالأزمة الائتمانية بجانب أسعار الفائدة المرتفعة بنسبة 24% كان لهما تأثير سلبي قوي.

ففي الأسبوع الماضي، أكدت أرقام النمو خلال الربع الرابع من عام 2018 ما توقعه خبراء الاقتصاد منذ فترة طويلة، وهو دخول تركيا في أول فترة ركود لها منذ عقد كامل في نهاية العام الماضي.

من المؤكد أن الرئيس التركي مدرك تمامًا للضرر الذي يمكن أن تتسبب به هذه الأحداث القاتمة على الانتخابات المحلية لحزي العدالة والتنمية الحاكم التابع له، فقد اعترف المقربون بأن الحزب قلق جدًا بشأن فقدان السيطرة على العاصمة أنقرة.

واتخذ "أردوغان" وصهره وزير المالية "بيرات البيرق" أسلوبًا غير تقليدي لتقليل انزعاج الناخبين، حيث قرروا الاعتماد على بنوك الدولة، والضغط على تجار التجزئة من أجل تثبيت الأسعار، ويرى كلاهما أن تركيا قد تجاوزت مشاكلها، على عكس ما يراه المحللون الذين أكدوا أن معنويات المستثمرين مازالت مهزوزة، بسبب توتر العلاقات مع واشنطن والمشاكل العديدة التي تواجهها الشركات وعبء الديون على البنوك.

ليس ذلك فحسب، بل إن الخيارات المتاحة للحكومة التركية لتدعيم الاقتصاد محدودة، وسيكون أول الحلول التقليدية هو تقليل أسعار الفائدة، لكن البنك المركزي الذي عاني طويلًا من ضغوط أردوغان، حين قال إن أسعار الفائدة المرتفعة بأنها "الأم والأب لكل شر"، مازال يعيد بناء مصداقيته مع المستثمرين، بعد أن كان بطيئًا في مواجهة تراجع العملة العام الماضي.

ويرى المحللون أن الحكومة التركية ليس لديها خيار سوى مساعدة القطاع المصرفي للبدء في الإقراق مرة أخرة، في ظل عدم قدرتها على خفض أسعار الفائدة وضعف احتمالية أن تكشف عن حافز مالي كبير، وهذا يعني معالجة مشكلة ديون الشركات.

لكن الحكومة اتجهت إلى البنوك قبل الانتخابات، من أجل إقراض أكثر وبتكاليف أقل، حيث صرح مدير من المستوى المتوسط في أحد البنوك الثلاثة المملوكة للدولة أن أوامر قد جاءته بالإقراض حتى للشركات التي ليس لديها أي إمكانية لسداد القرض.

اقرأ المزيد

أهم خمسة أشياء عليك معرفتها في سوق يوم الأربعاء

Investing.com - إليك أهم خمسة أشياء تحتاج إلى معرفتها في الأسواق المالية يوم الأربعاء 20 مارس

1. الأسواق تنتظر إعلان الاحتياطي الفيدرالي، باول

من غير المتوقع أن يتخذ الاحتياطي الفيدرالي إجراءات بشأن أسعار الفائدة في ختام اجتماع السياسة الذي يستمر يومين في الساعة 2:00 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (18:00 بتوقيت جرينتش)، مع إبقاء سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية يتراوح بين 2.25٪ - 2.5٪.

من المقرر أن يعقد رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول مؤتمرا صحفيا بعد نصف ساعة من نشر بيان السياسة.

كما سيصدر البنك المركزي الأمريكي توقعات جديدة للنمو الاقتصادي وأسعار الفائدة، والمعروفة باسم "خريطة نقطية". دعت توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر/ كانون الأول إلى رفع أسعار الفائدة هذا العام، لكن من المتوقع على نطاق واسع أن يتم تخفيضها إلى زيادة واحدة.

من المتوقع أيضًا أن يضع الاحتياطي الفيدرالي خطة لوقف انكماش ميزانيته العمومية البالغة 4 تريليونات دولار، أو ما يسمى التشديد الكمي. اقترح العديد من صانعي السياسة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي من المحتمل أن يختتم العملية ويستقر في حيازته من السندات بنهاية هذا العام.

كان مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، عند 95.95 بحلول الساعة 5:35 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (10:35 بتوقيت جرينتش)، وهو ليس بعيدًا عن أدنى مستوياته في أسبوعين ونصف الأسبوع عند 95.73.

في سوق السندات، ارتفعت أسعار سندات الخزانة الأمريكية، مما دفع العائدات إلى الانخفاض بشكل طفيف عبر المنحنى، مع تراجع العائد القياسي لمدة 10 سنوات إلى 2.59٪.

اقرأ المزيد: 3 أشياء يجب مراقبتها من باول و الشركة: كاثي لاين

2. رئيس الوزراء البريطاني قد يطلب تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

ظل الجنيه الاسترليني رهينة لعناوين الصحف على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

قبل 9 أيام فقط من تاريخ الخروج في 29 مارس، ستطلب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تأجيلًا قصيرًا على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في رسالة إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك بعد وضع خطتها لعقد تصويت ثالث على صفقتها الذي تعرض للفوضى بسبب تدخل مفاجئ من رئيس البرلمان في وقت سابق من هذا الأسبوع.

لكن المدة النهائية للتأخير كانت غير واضحة وسط الفوضى السياسية في لندن.

وكانت تيريزا ماي قد حذرت البرلمان في وقت سابق من أنها إذا لم تصدق على صفقتها، فإنها ستطلب تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 30 يونيو، وهي خطوة يخشى أنصار الاتحاد الأوروبي أن تعرض الخروج بأكمله للخطر.

انخفض الجنيه الاسترليني بنسبة 0.35٪ ليسجل 1.3220 دولار، بعد أن سجل أعلى مستوى له في تسعة أشهر عند 1.3380 دولار منذ أسبوع.

4. وول ستريت تشير إلى افتتاح أعلى

أشارت العقود الآجلة لمؤشر الأسهم الأمريكي إلى ارتفاع طفيف، حيث جنى المستثمرون الأرباح قبل قرار السياسة الذي اتخذه مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والذي من المتوقع أن يلقي مزيدًا من الضوء على خطط سعر الفائدة لبقية العام.

كما سيبحث اللاعبون في السوق عن أي تطورات مهمة على الجبهة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بعد تقارير تفيد بأن المسؤولين الأميركيين قلقون من أن الصين تتراجع عن المطالب الأمريكية في المحادثات التجارية.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز 24 نقطة، أو حوالي بنسبة 0.1٪ ، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشرستاندرد آند بورز 500 ثلاث نقاط أو حوالي بنسبة 0.1٪، في حين ارتفعت العقود الآجلة في بورصة ناسداك 100 للتكنولوجيا الثقيلة 7 نقاط ، أو حوالي بنسبة 0.1٪.

في مكان آخر، تراجعت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوياتها في ستة أشهر تقريبا، حيث قادت الأسهم الألمانية خسائرها حيث انخفض مؤشر شركة باير الألمانية لصناعة المواد الكيميائية (DE:BAYGN) بنسبة 12٪ بعد صدور حكم قضائي آخر من محكمة أمريكية بشأن علاقة مبيد الأعشاب روندوب بإصابة أحدهم بمرض السرطان.

كما أثرت شركة بي إم دبليو (DE:BMWG) على مؤشر داكس، منخفضة أكثر من 4٪ بعد أن أصدرت توقعات أرباح.

في وقت سابق، حافظت الأسواق في آسيا على نطاقات ضيقة، ولكن تم دعمها على نطاق واسع بالقرب من أعلى مستوياتها في ستة أشهر ونصف. ارتفع مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.2٪ بينما كانت أسهم البر الرئيسي الصيني ثابتة.

4. فيديكس تشير إلى يوم حاد

تراجعت أسهم فيديكس (NYSE:FDX) بأكثر من 6٪ في التداول المبكر بعد صدور أرباح الربع الثالث المخيبة للآمال للشركة اللوجستية وضعف توقعات السنة كاملة.

سجلت فيديكس ربحية السهم 3.03 دولار على إيرادات بلغت 17.01 مليار دولار بعد إغلاق الأسواق يوم الثلاثاء. قدر المحللون الذين شملهم موقع Investing.com أن ربحية السهم الواحد تبلغ 3.14 دولارات على إيرادات قدرها 17.62 مليار دولار.

كما خفضت شركة الشحن العملاقة، التي يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها رائدة في الاقتصاد العالمي، توجيهات العام بأكمله للمرة الثانية في ثلاثة أشهر، مشيرة إلى تباطؤ التجارة العالمية.

وألقى المسؤولون التنفيذيون باللوم على النتائج على تكلفة إطلاق عمليات على مدار العام وستة أيام في الأسبوع في فيديكس جراوند في الولايات المتحدة واستمرار الضعف في أعمالها للشحن الدولي، والتي تشمل شركة الشحن الهولندية السابقة تي ان تي اكسبريس.

5. تقرير إدارة إمدادات الطاقة

بالنسبة للسلع، ستصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تقريرها الرسمي لإمدادات النفط للأسبوع المنتهي في 15 مارس في الساعة 10:30 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (14:30 بتوقيت جرينتش).

يتوقع المحللون أن تصدر إدارة إمدادات الطاقة تقريرا عن مكاسب بنحو 0.3 مليون برميل في مخزونات النفط الخام، على الرغم من أن معهد البترول الأمريكي قال إن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت فعليًا بمقدار 2.1 مليون برميل الأسبوع الماضي.

انخفضت العقود الآجلة لمؤشر النفط الخام الأمريكي لويست تكساس انترميديت بمقدار 18 سنتًا، أو حوالي 0.3٪، عند 59.11 دولارًا للبرميل. وصل مؤشر النفط الخام الأمريكي لويست تكساس انترميديت إلى 59.57 دولار للبرميل يوم الثلاثاء، وهو أعلى مستوى له منذ 12 نوفمبر.

وبلغت العقود الآجلة للنفط الخام برنت الدولي 67.62 دولار للبرميل، بزيادة 2 سنت، أو ما يقرب من 0.5٪. ووصل سعر برنت 68.20 دولار للبرميل يوم الثلاثاء، وهو أعلى مستوى له منذ 16 نوفمبر.

-- ساهم رويترز في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد

التضخم السنوي في المملكة المتحدة يرتفع من أدنى مستوى خلال عامين

Investing.com - ارتفع معدل التغير السنوي في مؤشر أسعار المستهلك البريطاني بشكل غير متوقع في فبراير، لكنه ظل تحت هدف تضخم بنك إنجلترا، مما سمح لمناورة البنك المركزي بالجلوس في انتظار مزيد من الوضوح بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة بنسبة 1.9٪ عن العام السابق، مما أثار دهشة الاقتصاديين الذين توقعوا أن يستقر عند قراءة يناير عند 1.8٪، وهو أدنى مستوى له منذ ديسمبر 2016.

على الرغم من أن مستويات التضخم الحالية، إلى جانب حالة عدم اليقين السياسي والاقتصادي المحيطة بمغادرة المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، تؤكد على أن بنك إنجلترا يترك السياسة النقدية دون تغيير يوم الخميس، يوضح سوق العمل الصلب أن هناك مبررًا لإثارتهم أيضًا.

أظهرت بيانات الوظائف التي صدرت هذا الأسبوع ليس فقط أقوى خلق للوظائف منذ عام 2015 في يناير، ولكنها أكدت أن الأجور ارتفعت بأسرع وتيرة لها منذ الأزمة المالية.

أشار كبير الاقتصاديين الدوليين بشركة إي إن خي، جيمس نايتلي، إلى بيانات الوظائف بأنها "قوية بشكل مدهش" يوم الثلاثاء. وقال "إذا حصلت الحكومة على تمديد طويل من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فمن الواضح أن رفع سعر الفائدة من بنك إنجلترا على الطاولة في الصيف".

اقرأ المزيد

7 شركات سعودية تحظر تملك الأجانب لأسهمها .. و167 تسمح بتملك 45% فقط

- Investing.com كشف تحليل استند على بيانات السوق المالية السعودية "تداول" والأنظمة الأساسية للشركات السعودية المدرجة، أن 7 شركات سعودية وصناديق عقارية متداولة حظرت تملك المستثمرين الأجانب بجميع فئاتهم لأسهمها، بينما سمحت شركتان بتملك حصصا حتى 60%، وسمحت نحو 167 شركة مدرجة بتملك الأجانب نسبة قدرها 49% من الشركة بحد أقصى.

وبحسب ما ورد في صحيفة "الاقتصادية"، فإن الشركات والصناديق العقارية المتداولة التي حظرت تملك الأجانب لأسهمها، هي مدينة المعرفة، جبل عمر، البحري، طيبة، مكة، وصندوقا جدوى ريت الحرمين ومشاعر ريت العقاريان المتداولان.

وأشارت هذه الشركات إلى أنه لا يسمح بتملك المستثمرين الأجانب آليًا في النظام، وحيث إن أي ملكية سابقة للمستثمرين الأجانب بالشركة قد حدثت قبل إعلان الشركة عن قيود ملكية المستثمرين الأجانب الواردة في نظامها الأساسي، فبناءًا عليه قد يكون للمستثمرين الأجانب حصص صغيرة جدًا في هذه الشركات سابقًا.

وتضم حصة المستثمر الأجنبي في الأسهم السعودية كلا من الشركاء الأجانب الاستراتيجيين في الشركات، والمستثمرين المقيمين، والمحافظ المدارة، واتفاقيات المبادلة، والمؤسسات الأجنبية المؤهلة.

أما الشركتان اللتان سمحتا بتملك المستثمرين الأجانب حتى 60% من أسهمها، هما شركة "أليانز إس إف" وشركة "بوبا العربية".

وبالنسبة للصناديق العقارية المتداولة، فقد أعلن صندوقا "جدوى ريت الحرمين" و"مشاعر ريت" حظر تملك الأجانب فيهما، بينما سمح صندوق "ميفك ريت" للأجانب بتملك 49%.

وفيما يخص الـ 13 صندوقًا عقاريًا المتداولة المتبقية، فبحسب الشروط والأحكام الخاصة بأغلبها، فإن الاشتراك في الوحدات متاح فقط لتلك الجهات، مواطنو مجلس التعاون الخليجي، الأشخاص العاديون الذين يحملون الجنسية السعودية، الأشخاص الطبيعيون المقيمون بالمملكة بموجب هوية مقيم، الشركات والمؤسسات وصناديق الاستثمار وغيرها من الأشخاص والكيانات الاعتباريين في المملكة، والمستثمرين الأجانب المؤهلين والمستثمرين الخليجيين، إلا أنها مقيدة بنظام تملك غير السعوديين للعقار واستثماره، ولا تحدد تلك الصناديق نسبة معينة لتملك الأجانب.

يمتلك المستثمرين الأجانب بجميع فئاتهم حصصا في 183 شركة وصندوقا عقاريا من أصل 190 مدرجة بسوق الأسهم السعودية، بتاريخ 12 مارس الحالي، ويتمتلك الأجانب أكثر من 50% في شركة واحدة في السوق، وأكثر من 40% في ست شركات، بحسب التحليل.

تخطت ملكيات الأجانب نسبة 40% في 6 شركات، ثلاثة منها في قطاع التأمين، وثلاثة أخرى في قطاع المصارف، وتعود الملكيات المرتفعة للأجانب في هذه الشركات إلى وجود شركاء أجانب استراتيجيين يمتلكون النصيب الأكبر من هذه الحصص، حيث تصل ملكيات الشريك الأجنبي الاستراتيجي إلى أكثر من 5% بـ 22 شركة مدرجة.

اقرأ المزيد

ضرب الأسهم - ازدياد ندم باير بعد الحكم الصادر في الجولة الثانية

بواسطة جيفري سميث

Investing.com - لدى شركة باير الألمانية للصناعات الكيميائية المزيد من الأسباب لندمها على استحواذها على شركة مونسانتو (NYSE:MON) بقيمة 63 مليار دولار هذا الصباح، بعد أن وجدت هيئة محلفين أمريكية أن مبيد الأعشاب راوندوب كان مسؤولاً عن إصابة المدعي إدوين هاردمان بمرض السرطان. إنها الدعوى القضائية الثانية ضد الشركة وأسوأ من ذلك، حيث أن المحاكمة الحالية في كاليفورنيا ستنتقل الآن إلى تقييم مسؤولية الشركات.

لا تزال شركة باير تدعي أن الحكم القضائي لا أساس له من الناحية العلمية، لكن حججها تتراجع عن آذان صماء لأن السوق قد قضى على 11٪ من قيمة السهم هذا الصباح. تبلغ هذه الخطوة بمفردها حوالي 7 مليارات دولار، أي أكثر من 6 مليارات دولار من التكاليف المباشرة التي يرى المحللون أنها مرجحة في حالات روندوب، لذلك هناك سؤال مفتوح حول ما إذا كان المحللون حذرين للغاية أو أن السوق يبالغ في رد فعله.

في عام 2015، عندما كانت الإدارة تبسط المجموعة المترامية الأطراف، كانت قيمة أسهمها تزيد عن ضعف هذا المبلغ. لكن عملية الاستحواذ على شركة مونسانتو، والتي تهدف إلى جعلها الشركة الرائدة عالمياً في مجال الكيماويات الزراعية، لم تجلب مجموعة كاملة من الالتزامات القانونية القديمة فحسب، بل خلقت أيضًا نقصًا في التركيز أضر بعملياتها في بقية المجموعة. ستبقى هذه المشكلات حتى لو كان من الممكن احتواء التكاليف المباشرة لبرنامج روندوب بشكل معقول.

بصرف النظر عن شركة باير، فإن الأسواق ثابتة نحو الانخفاض، راضية عن انتظار نتيجة اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم وقمة الاتحاد الأوروبي غدا قبل اتخاذ أي خطوات رئيسية أخرى. مؤشر داكس الألماني انخفض بنسبة 0.8٪، في حين أن مؤشر فيوتسي 100 لم يتغير وأن مؤشر ستوكس 600 انخفض بنسبة 0.3٪ ليصل إلى 383.24.

ارتفعت مجموعة إنمارسات التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها (LON:ISA) بنسبة 16.5٪ بعد تلقيها عرضا من مصالح الأسهم الخاصة، وارتفعت مجموعة هيرميس (PA:HRMS)، وهي المجموعة الفرنسية الفاخرة الشهيرة بأوشاحها وحقائبها، بنسبة 1.1٪ بعد نشر مجموعة أخرى من النتائج التي أظهرت أعمالها في الصين لا تزال مزدهرة، على الرغم من كل الحديث عن تباطؤ اقتصادي هناك.

على الجانب السلبي، فإن شركات التعدين الكبرى في مؤشر فوتسي 100 متخلفة جميعًا، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أخبار جديدة من المشاكل في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وإلى الانخفاض الحاد في أسعار خام الحديد بين عشية وضحاها. أعلنت شركة فال البرازيلية العملاقة (NYSE:VALE)، التي كانت تعمل في مجال التقاطع بين المنظمين منذ انهيار سد قاتل في وقت سابق من العام، وتم الأعلان يوم الثلاثاء أنها حصلت على إذن من المحكمة بإعادة فتح أحد أكبر مناجمها، مما سيخفف من عنق الزجاجة في الإمدادات العالمية. وكان قد قال في وقت سابق من الأسبوع إنه سيتعين عليه إغلاق منجم كبير آخر مؤقتًا بسبب مشكلات تنظيمية.

اقرأ المزيد

فوركس - الدولار يرتفع بعد المحادثات التجارية حيث يهيمن الاحتياطي الفيدرالي وخروج ب

Investing.com - ارتفع الدولار قليلاً مقابل معظم نظرائه في التداول المبكر في أوروبا يوم الأربعاء، مدعومة بين عشية وضحاها بتقارير جديدة تشير إلى عدم إحراز تقدم في المحادثات التجارية مع الصين.

ومع ذلك، فقد استقر بحزم في نطاق ضيق حيث ينتظر السوق نهاية اجتماع السياسة الفيدرالية الذي استمر يومين.

كان مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، عند 95.928، بزيادة 0.1٪ في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.

من المقرر أن يصدر مجلس الاحتياطي الفيدرالي بيان سياسته في الساعة 2:00 بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1800 بتوقيت جرينتش)، ويبدو أن الأسواق بالفعل قد تم تسعيرها لتليين موقفها، على الرغم من أنه بعيد كل البعد عن الشكل الذي قد يتخذ.

أكثر ما يثير الاهتمام هو ما يسمى "خريطة نقطية" التي تحدد توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة حول المكان الذي ستكون فيه أسعار الفائدة على مدى عامين، ويتوقع الكثيرون أن يظهر هذا أن التوقعات برفع أسعار الفائدة قد انخفضت منذ آخر اجتماع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي. هناك أيضًا بعض الآمال في الحصول على بيان أوضح بشأن متى - وعلى أي مستوى - سيتوقف الاحتياطي الفيدرالي عن تقليص ميزانيته العمومية.

حذر مارك تشاندلر، الشريك الإداري في بنك بانوكبرن جلوبال فوركس، من أن السوق ربما يتوقع الآن الكثير من بنك الاحتياطي الفيدرالي، قائلاً إن الغالبية العظمى من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد توقعوا الحاجة إلى زيادة أو اثنين من أسعار الفائدة في الاجتماع الأخير.

"يبدو من غير المعقول أن نتوقع منهم أن يعكسوا أنفسهم تمامًا. وكتب تشاندلر في معاينة للاجتماع أن التوقعات المتوسطة ستظل على الأرجح تتوقع ارتفاعًا. وأشار إلى أن الظروف المالية، مثل عائدات السندات، قد خفت حدتها بالسرعة نفسها هذا العام حيث شددت في نهاية عام 2018.

في الساعة 04:00 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0800 بتوقيت جرينتش)، تراجع اليورو أمام الدولار عند 1.1351 دولار، في حين انخفض الجنيه الاسترليني أيضًا بنسبة 0.2٪ ليصل إلى 1.3239 دولار.

تراجع الجنيه الاسترليني بعد قليل من التقارير التي تشير إلى أن الاتحاد الأوروبي سوف يتخذ موقفًا متشددًا مع أي طلب من رئيسة الوزراء تيريزا ماي لتمديد الموعد النهائي 29 مارس لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. من المقرر أن يبدأ زعماء الاتحاد الأوروبي قمة في بروكسل في وقت لاحق اليوم، ومن المتوقع أن تقدم مايو طلبها صباح يوم الخميس.

اقرأ المزيد

العقود الآجلة للنفط الخام إنخفضت خلال الدورة الآسيوية

العقود الآجلة للنفط الخام إنخفضت خلال الدورة الآسيوية يوم الأربعاء.

حسب بورصة نيويورك التجارية, تمت تجارة العقود الآجلة للنفط الخام في مايو على USD59.16 للبرميل وقت كتابة الخبر, انخفض بنسبة 0.22%.

لقد تمت المتاجرة مسبقا على جلسة إنخفاض USD59.06 للبرميل. النفط الخام قد يجد نقاط الدعم على USD57.74 والمقاومة على USD59.86.

عقود مؤشر الدولار,الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، ارتفع بنسبة 0.11% للمتاجرة به على USD95.935.

في الوقت نفسه على نايمكس, هبط سعر نفط برنت لشهر مايو بنسبة 0.00% لتتم المتاجرة به على USD67.61 للبرميل, بينما فرق النقاط (السبريد) بين عقود نفط برنت و النفط الخام يقف على USD8.45 للبرميل.
اقرأ المزيد

العقود الآجلة للنفط الخام إنخفضت خلال دورة الوليات المتحده

العقود الآجلة للنفط الخام إنخفضت خلال دورة الوليات المتحده يوم الثلاثاء.

حسب بورصة نيويورك التجارية, تمت تجارة العقود الآجلة للنفط الخام في مايو على USD59.19 للبرميل وقت كتابة الخبر, انخفض بنسبة 0.32%.

لقد تمت المتاجرة مسبقا على جلسة إنخفاض USD58.91 للبرميل. النفط الخام قد يجد نقاط الدعم على USD57.01 والمقاومة على USD59.86.

عقود مؤشر الدولار,الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، هبط بنسبة 0.16% للمتاجرة به على USD95.825.

في الوقت نفسه على نايمكس, ارتفع سعر نفط برنت لشهر مايو بنسبة 0.01% لتتم المتاجرة به على USD67.55 للبرميل, بينما فرق النقاط (السبريد) بين عقود نفط برنت و النفط الخام يقف على USD8.36 للبرميل.
اقرأ المزيد
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
  6. 6
  7. 7
  8. 8
  9. 9
  10. 10
3DSVISA VISA ELECTRON MasterCard MasterCardSecureCode Maestro Skrill Neteller Eco Payz Yuupay